ان كان الرب معنا فمن علينا، آية رائعة وقد اصبحت شعار تستخدمه المدارس الأهلية المسيحية في نضالها وجهادها ‏الصادق لتنال حقوقها. ‏

لكن لا بد ان نسأل لماذا يسمح الرب بعدم المساواة والظلم؟!‏

دعونا نقف، نفكر ونتأمل في نهج هذه المدارس التي في غالبيتها بعيدة كل البعد عن الإسم الحقيقي التي تحمله "مدارس ‏مسيحيه"، فان هذه المدارس في الاساس يجب ان تكون لها رؤية مسيحية واضحة، راسخة وثابتة كما ويجب ان يكون لها ‏هدف أوّلي وأساسي بتوصيل رسالة الخلاص وتعاليم السيد يسوع المسيح لطلابها وللمجتمع.‏

ثقوا انا قد غلبت العالم

وبرأيي ان الله يسمح بهذه الأوضاع لكي تكون عملية إحياء روحي لهذه المدارس حتى تصحي وتذكر المدراء والرعاة ‏والناس بالرسالة العظمى التي لربما قد اهملوها في السنوات الأخيرة، والذي له اذنان للسمع فليسمع. ‏

على المدارس المسيحية ان تعيش تعاليم السيد المسيح له كل المجد وترفع راية الصليب عاليا وتكرز في الانجيل للجميع، ‏نعم تكرز في الانجيل فان هذه الدعوة ليست عنصرية انما وصية. نعم هي وصية الله لنا اذهبوا وتلمذوا جميع الامم، ‏فكفانا "موت روحي" وكفانا استعانة بالبشر وكفانا شعور بأننا اقلية ضعيفة لا قدرة لنا ولا حقوق، واننا رويدًا رويدًا ‏سنباد او نُمحى. فاننا موجودون وصامدون بفضل نعمة الله وحده، ولنا قائد أعلى، اله حي قادر ان يزلزل الكون. قال ‏الرب يسوع لا بالقوة ولا بالقدرة بل بروحي قال رب الجنود، انظرو الى الشعوب والاشخاص الذين وضعوا ثقتهم بالرب ‏كانو دائمًا منتصرين.‏

نعم لنأخذ الاجراءات القانونية الشرعية اللازمة ولنعمل ما يجب فعله من خطوات، ولكن قبل كل شيء يجب علينا ان ‏نتكل على الله بكل قلوبنا حتى يعطينا الحكمة في التصرف، حتى نقول بايمان ان كان الرب معنا فمن علينا ولنعلم انه ‏بالصلاه والدعاء مع الشكر تُستجاب صلواتنا، فلنصلي حتى ننتصر في المسيح. اناشد بان تُعلن المدارس ورؤسائها عن ايام ‏صلاة وصوم، لان لهذه الخطوة تأثير محلي وعالمي كبير جدًا في هذا النضال الحقيقي، هذا ما يريده الله منا وهذا هو ‏الحل الامثل لكل مشكلة، "فلتقم وتنهض هذه المدارس من موتها الروحي"‏

ليتنا ويا ليت كل مسؤول وكل ولي أمر وكل طالب يسجد وينحني أمام المسيح لكي يطلب المعونة من عنده، لأنه هو ‏يدافع عنا بطريقه أفضل مما نحن ندافع عن أنفسنا، فدعونا نرفع قلوبنا وأعيننا إلى الجبال من حيث يأتي عوننا.‏

وكل من اتكل على الرب لا يخزى.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا