رسالة يوحنا الاولى 5 : 15-13

"13 كتبت هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية ولكي تؤمنوا باسم ابن الله. 14 وهذه هي الثقة التي لنا عنده انه ان طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا. 15 وان كنا نعلم انه مهما طلبنا يسمع لنا نعلم ان لنا الطلبات التي طلبناها منه."

يكتب يوحنا هذه الرسالة وكلمة الرب كتبها رجال الله مسوقين من الروح القدس:
"لتعلموا ان لكم حياة ابدية"، هذا هو مركزنا في المسيح ومن هنا يضعنا تحت مسؤولية قراءة كلمة الرب على نحوٍ دائم لان هدف كتابة الكلمة هو لكي نعلم ان لنا حياة ابدية، وهذه المعرفة والعلم يوصلاننا في طريق النمو في معرفة الله وربنا يسوع المسيح، هذا مع كل ما تحمله كلمة الرب لنا من عمق وتغيير للحياة اليومية.

"ولكي تؤمنوا باسم ابن الله"، أي ان نحيا حياةً مركزها هو معرفتنا ابن الله، ونسلك ونعيش في امانة ونضع يسوع ابن الله، كأساس حياتنا وهدفها، امام ناظرينا لكي نعرف مقامنا وهو حسب ما هو عليه يسوع، ابن الله.

ان كنا نتمتع في هذا العلم أن لنا حياة ابدية ونؤمن بابن الله، فلنا الثقة الكاملة ان ما نطلبه من عند الله يسمع لنا بشرط ان يكون حسب مشيئته، ومشيئة الله لا يمكن ان نفهمها الا اذا قمنا بأمرين مهمّيْن ومُرتبطين بكلمة الرب:

اولاً: ان نعرف ان لنا حياة ابدية.

ثانيًا: نؤمن باسم ابن الله.

نتعلم من ذلك ان طلباتنا هي بحسب ادراكنا للحياة الابدية وبحسب قربنا من الله.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا