ما هو الإيمان المسيحي الحقيقي ؟

الايمان الحقيقي بالرب يسوع المسيح هو أسلوب حياة!! الايمان الحقيقي بالرب يسوع من المفروض أن ينتج أعمالاً مسيحية، أخلاقًا مسيحية، سلوكًا وتصرفات وثمار مسيحية...
19 أكتوبر - 08:40 بتوقيت القدس
ما هو الإيمان المسيحي الحقيقي ؟

الايمان المسيحي ليس مجرّد نظرية بدون تطبيق. وهو ليس مجرّد عقيدة أو معتقدات بلا تطبيق. الايمان المسيحي ليس مجرّد أن نؤمن بالشيء بدون أن نعيشه ونطبّقه على حياتنا الشخصية!! ما الفائدة اذا كان الانسان يؤمن أن يسوع المسيح مات على الصليب لأجله ولكنه يرفض أن يعيش لأجل المسيح ويرفض أن يطيع وصاياه وتعاليمه؟؟ ما الفائدة من "ايمان" كهذا؟؟ هل هذا ايمان حقيقي؟ هل هذا تسليم حقيقي للرب؟ هل هذا قبول للرب يسوع ملكاً على حياتنا؟ كلا طبعاً. هذا ليس ايماناً. 

الايمان الحقيقي بالرب يسوع المسيح هو أسلوب حياة!! الايمان الحقيقي بالرب يسوع من المفروض أن ينتج أعمالاً مسيحية، أخلاقاً مسيحية، سلوكاً مسيحياً، تصرفات مسيحية، ثمار مسيحية (ثمار الروح القدس وهي مذكورة بالتفصيل في الأصحاح الخامس من رسالة غلاطية)... الخ. الايمان المسيحي ينتج أيضاً عقلية مسيحية، فكر مسيحي، طريقة تفكير مسيحية، مواقف مسيحية، توجّهات وآراء مسيحية تجاه كل شيء وتجاه كل ما يحدث من حولنا من أحداث وأخبار!! هذا هو الايمان المسيحي!! أسلوب حياة جديد تحت قيادة وتأثير الروح القدس الساكن في المؤمنين. 

لذلك يقول بولس الرسول في الأصحاح الثاني من رسالته الى كولوسي: "كما قبلتم المسيح يسوع الرب أسلكوا فيه". كولوسي 2: 6. وقال الرب يسوع المسيح أيضاً: "فليضيء نوركم هكذا قدام الناس لكي يروا أعمالكم الحسنة ويمجّدوا أباكم الذي في السماوات". متّى 5: 16

ليس كلّ من يدّعي أنه يؤمن بالمسيح، هو بالفعل مؤمن حقيقي. اذا كان هذا الشخص قد آمن بالمسيح، فمن المفروض أن تتغيّر حياته الى الأفضل. من المفروض أن تتغيّر أخلاقه وأعماله وثماره وسلوكياته الى الأفضل!! اذا لم يكن هنالك تغيير ايجابي في حياته، فبالتالي هنالك علامة سؤال كبيرة على نوعية ايمانه: هل هو مؤمن حقيقي أم لا؟

لقد قال الرب يسوع: "ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات، بل الذي يفعل ارادة أبي الذي في السماوات. كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبّأنا وباسمك أخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوّات كثيرة، فحينئذً أصرّح لهم انّي لم أعرفكم قطّ. اذهبوا عني يا فاعلي الاثم". متّى 7: 21-23 ... لاحظوا عبارة "الذي يفعل ارادة أبي الذي في السماوات". ما هي ارادة الآب السماوي من نحونا؟ ارادته لنا هي القداسة والامتناع عن الخطية بكل أنواعها وأشكالها. كما يقول بولس الرسول في رسالته الاولى الى تسالونيكي: "هذه هي إرادة الله قداستكم أن تمتنعوا عن الزنا. أَنْ يَعْرِفَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ أَنْ يَقْتَنِيَ إِنَاءَهُ بِقَدَاسَةٍ وَكَرَامَةٍ 5 لاَ فِي هَوَى شَهْوَةٍ كَالأُمَمِ الَّذِينَ لاَ يَعْرِفُونَ اللهَ. 6 أَنْ لاَ يَتَطَاوَلَ أَحَدٌ وَيَطْمَعَ عَلَى أَخِيهِ فِي هذَا الأَمْرِ، لأَنَّ الرَّبَّ مُنْتَقِمٌ لِهذِهِ كُلِّهَا كَمَا قُلْنَا لَكُمْ قَبْلاً وَشَهِدْنَا. 7 لأَنَّ اللهَ لَمْ يَدْعُنَا لِلنَّجَاسَةِ بَلْ فِي الْقَدَاسَةِ. 8 إِذًا مَنْ يُرْذِلُ لاَ يُرْذِلُ إِنْسَانًا، بَلِ اللهَ الَّذِي أَعْطَانَا أَيْضًا رُوحَهُ الْقُدُّوسَ. 9 وَأَمَّا الْمَحَبَّةُ الأَخَوِيَّةُ فَلاَ حَاجَةَ لَكُمْ أَنْ أَكْتُبَ إِلَيْكُمْ عَنْهَا، لأَنَّكُمْ أَنْفُسَكُمْ مُتَعَلِّمُونَ مِنَ اللهِ أَنْ يُحِبَّ بَعْضُكُمْ بَعْضًا. تسالونيكي الاولى 4: 3-9

وبالتالي فانّ الايمان المسيحي ليس مجرّد أقوال وكلمات بدون تطبيق عملي على أرض الواقع!! الايمان المسيحي ليس مجرّد عقيدة أو معتقدات!! الايمان المسيحي هو أن نعيش ونطبّق ما نقوله حول ايماننا بالمسيح يسوع. وذلك تحت ارشاد وقيادة روح الله القدوس.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا