كلمات من نور

كلام السيد المسيح لا يستطيع أي بشر أن ينطق به إن لم يكن له سلطة من الله نفسه .
14 يونيو - 12:58 بتوقيت القدس
كلمات من نور

ما قاله يسوع على الأرض بين الناس يدل على أنه هو كلمة الله الناطق باسمه في السماء و ما قاله  من كلام يدل انه الله الظاهر بالجسد : 

  • ما كلامي من عندي، بل من عند الآب الذي أرسلني .
  • أنا والآب واحد …. من رآني فقد رأى الآب الذي أرسلني .
  • كل ما للآب فهو لي .
  • سأطلب من الأب أن يعطيكم معزيا آخر يبقى معكم إلى الأبد !
  • كل ما تطلبونه باسمي أعمله، حتى يتمجد الآب في الابن .
  • متى ذهبت سأرسل لكم المعزي وهو روح القدس الذي سيرسله الآب باسمي .
  • أني أعمل بما أوصاني الآب .
  • أنا أحبكم مثلما أحبني الآب ، فاثبتوا في محبتي .
  • سيد هذا العالم (الشيطان) لا سلطان له عليّ .
  • إذا عملتم بوصاياي تثبتون في محبتي كما عملت بوصايا أبي وأثبت في محبته .
  • ما من حب أعظم من هذا أن يضحي الإنسان بنفسه في سبيل أحبّائه .
  • متى جاء المعزي الذي ارسله اليكم من الآب روح الحق المنبثق من الآب فهو يشهد لي .
  • الآن أنا ذاهب إلى الآب الذي أرسلني .
  • كل ما تطلبونه من الآب تنالونه . أطلبوا تنالوا فيكتمل فرحكم.
  • أني خرجت من عند الآب ، وجئت إلى العالم ، وأذهب إلى الآب .
  • تشجعوا أنا غلبت العالم (الشيطان والشر) .
  • يا أبي جاءت الساعة، مجّد ابنك ليمجدك ابنك بما أعطيته من سلطان على جميع البشر، حتى يهب الحياة الأبدية لمن وهبتهم له .
  • نسأل المشككين من أعداء المسيحية : أي إنسان في العالم - حتى الأنبياء - له سلطان على جميع البشر كي يهب الحياة الأبدية لمن وهبهم الله له ؟ أي إنسان يتحكم بجميع البشر إن لم يكن يملك سلطان الله ذاته ؟
  • قال السيد المسيح : مجدني الآن يا أبي عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل تأسيس العالم .
  • المسيح كان موجودا بالكلمة الأزلية عند الله ممجدا قبل أن يخلق الكون والعالم . فمن هو المسيح غير أقنوم الكلمة من جوهر الله ؟
  • يسوع يناجي الله أباه بصلاته قائلا : " أني جئت من عندك، وآمنوا أنك أرسلتني، أنا اصلي لأجلهم ومن وهبتهم لي لأنهم لك ".
  • " كل ما هو لي فهو لك، وكل ما هو لك فهو لي "

نسأل مرة أخرى المشككين : هل يستطيع أي إنسان عاقل بأن يقول مثل هذا الكلام ، إن لم يكن هو ابن الله وممثلا لعظمة جلاله ولاهوته متجسدا بإنسان على الأرض ؟

  • " أنا ذاهب إليك أيها الآب القدوس . احفظهم باسمك الذي أعطيتني حتى يكونوا واحدا مثلما أنت وأنا واحدٌ " 
  • " أنا لا أنتمي إلى العالم . ما أنا من العالم "
  • أنا أرسلهم إلى  العالم كما أرسلتني إلى العالم .
  • " أيها الآب مثلما أنت فيّ وأنا فيك فيؤمن العالم أنك أرسلتني وأنا أعطيتهم المجد الذي أعطيتني ليكونوا واحدا مثلما أنا وأنت واحد . أنا فيهم وأنت فيّ لتكون وحدتهم كاملة ويعرف العالم أنك أرسلتني، وأنت تحبهم مثلما تحبني ." 
  • " أيها الآب أريدهم أن يكونوا معي حيث أكون ليروا ما أعطيتني في المجد لأنك أحببتني قبل أن يكون العالم ."
  • " ما عرفك العالم أيها الآب الصالح . لكن أنا عرفتك وعرف هؤلاء أنك أرسلتني ."
  • " أظهرت لهم إسمك وسأظهره لهم لتكون فيهم محبتك لي وأكون أنا فيهم ." 
  • " مملكتي ليست من هذا العالم " … وهذا يثبت بأن المسيح هو من الله وليس من الأرض .
  • " أنا ولدت وجئت إلى  العالم حتى أشهد للحق (الله) الآب السماوي . فمن كان من أبناء الحق يستمع إلى صوتي " . 
  • قال السيد المسيح : " من آمن بي لا يؤمن بي أنا ، بل يؤمن بالذي أرسلني، ومن رآني رآى الذي أرسلني . جئت نورا إلى العالم . فمن آمن بي لا يقيم في الظلام ، ومن سمع اقوالي وما آمن بي لا أدينه ، فله من يدينه، الكلام الذي قلته يدينه في اليوم الآخر . لأني ما تكلمت بشئ من عندي، بل الآب  الذي ارسلني أوصاني بما أقول وأتكلم، الكلام الذي اقوله، اقوله كما قاله لي الآب ." 

الخاتمة :

أفبعد كل هذه الأدلة والبراهين والأقوال الرائعة، يشكك من في قلبه مرض بحقيقة كلمة الله وروحه القدوس أن يسوع المسيح نزل من مجده السماوي إلى الأرض ليفتدي البشرية بدمه بسابق علم الله و تخطيطه ،لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد " لكي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الابدية."  يو 3: 16

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا