أضيئت شجرة «لاجوا» التقليدية بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية وهي تعتبر أكبر شجرة ميلاد طافية في العالم وإحدى المعالم الرئيسية لاحتفالات عيد الميلاد بالمدينة البرازيلية.وللمرة الثالثة على التوالي  وبالتزامن مع احتفالات عيد الميلاد، أضيئت الأنوار متعددة الألوان لشجرة لاجوا التي تطفو على سطح بحيرة «رودريجو دي فريتاس» وتعد من أهم المعالم السياحية لمدينة ريو دي جانيرو جنوب البرازيل.

وأضيئت أنوار الشجرة العملاقة هذا العام خلال حفل أحياه كبار المغنين البرازيليين ، ويبلغ طول الشجرة التي صنعت من هيكل معدني 85 متراً (تساوي مبنى من 28 طابقاً) وبها نحو ثلاثة ملايين لمبة كهربائية ومزينة بـ52 ألف متر من الأسلاك المضيئة التي تكون صور الميلاد التقليدية من ملائكة ومدونات موسيقية متصلة بسماعات عملاقة تنطلق منها أغاني الميلاد.
يشار إلى أن شجرة لاجوا أصبحت أحد المعالم السياحية الجديدة في ريو دي جانيرو نظراً إلى أنها تجذب آلاف الزائرين الذين يحتشدون في المطاعم والحانات التي تطل على البحيرة.

عن  الوطن

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا