صورة توضيحية

البخور أشد خطراً على صحة الإنسان من دخان السجائر وعوادم السيارات. هذا ما أكدته دراسة حديثة أجراها أحد المراكز العلمية بالعاصمة التايوانية تايبيه، فالدخان الناتج عن حرق البخور مشبع بمواد كيميائية ضارة مثل مادة "بولى سايكليك هيروكربون أوماتيك" التي تسبب سرطان الرئة. الدراسات أكدت أنه عند جمع عينات من الهواء من داخل وخارج معبد تايواني يستخدم البخور وجد أن المواد الكيميائية الضارة موجودة بنسبة مرتفعة بحوالي 40 مرة أكثر من أماكن التدخين والتقاطعات المرورية وهو ما يؤكد خطورتها على صحة الإنسان.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا