تتكلم القصة عن المبشر الشهير جون هاربر الذي كان يعتبر العمل الفردي متعته ويدرك أهميته ومجازاته فبعد غرق السفينة تيتانك بأربع سنوات, وقف شاب اسكتلندي في مدينة هاملتون بالولايات المتحدة الأمريكية وقال أنا آخر من خلص عن طريق خدمة جون هاربر إذ عندما غرقت السفينة نجا هاربر علي قطعة خشبية وكنت أنا متشبث بقطعة خشبية أخرى فسألني هل عندك سلام تجاه الأبدية؟ فجاوبته كلا فقال (أعمال 31:16) فأجبته لا أعلم هذا الشاهد وفرقتنا الأمواج فدعوت الله أن يعطني فرصة أخرى للتوبة وقبول المسيح فاستجاب الرب لي إذ قربتني موجة أخري من جون هاربر فقال لي الآية الشهيرة "آمن بالرب يسوع المسيح فتخلص أنت وأهل بيتك".

وبالرغم من الأمواج العاتية وصوت الرياح الجبارة قال لي ردد هذه الصلاة فرددت وراءه وسلمت حياتي للمسيح ثم غرق بعدها في الحال وأما أنا فنجوت وها أنا أعطي كل حياتي وأتفرغ تماماً لخدمة الإنجيل فإني مديون بحياتي للمسيح ومديون أيضاً بها لجون هاربر الذي رغم صعوبة الأنواء والأمواج والمخاطر ربحني للمسيح قبل غرقه بثوان.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا