وحسبت بأني سأحتمل
من اجلك ضيقًا او رفضًا
فاذا برياحِ التجربةِ
ترميني وتعصفُ بي عصفًا
لم ادرك من قبل بأني
احظى بفؤاد بهذا الشر
ينكر او يرفض او يلقي
بحبيبٍ أخذ بقلبي مقر
قد كنت ضعيفًا بالامسِ
واليوم أنا اكثر ضعفًا
لن احظى بثقةٍ في نفسي
مادمت في عهدك طرفًا
احتاج اليك لترجعني
لطريق الثقةِ الالهية
فتُرَدُّ الرُّوحُ إلى رُوحي
انشد في حبك اغنية
"قد كنت ضعيفا بالامس
لكن نفسي اليوم قوية
والفضل ليس لما عندي
بل نعمة ربي المحيية"

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا