لا يقاس البعد بالكيلومترات بل بالوجدان
ولا يحد الحب بيننا مسافات او جدران
واني آراك دوماً لكن ليست رؤية العيان
بل أنك معي تسير دوما في كل مكان
وانت لست عني ببعيد بل تملأ الأركان
وما يربطني بك ربي ما اقواه من إيمان
ولن يفصلني عن حبك أي شيء مما كان
لا شده ولا ضيق ولا اضطهاد او أشجان
لا جوع ولا عري ولا خطر سيف او سجان
فإني سجين حبك وتلك الحرية في الكيان
وفي إغترابي نحوك ازداد شوقاً وولهان
ما يمنع عن قلبي ضعف الحب والبهتان
ولن أُشرك بك في قلبي من بني الإنسان
فمُذْ ملكت القلب وحدك غدا بك فرحان
وغَمَرَتْهُ بهجةً فصاح يشدو بأجمل الألحان
حتى يوم يحظى بلُقياكَ لما يأتي الأوان
أو يَبُوقُ البوق فلا يحدني نحوك جدران
فيكمل فرحي معك وألقى معك السلوان
حيث لا يفصلني عنك مكان او أزمان

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا