جِئتك ربي وفي القلب آه
والدمع في العين يتكلم بدل الشفاه
ها التراب والرماد يدنو من مولاه
يلتمس وجه ربه بهذه المناجاه
لمَ يقتل بالسيف (بالكلام) الأخ أخاه؟
بالأمس كان له مُحبًا واليوم قد عاداه
آهٍ من هذا الجسد وألف آه
متى العتق منه ومتى تعطي القلب مناه؟
أرح قلبي المتعب وأزل كل اضطراب جواه
فكل اشتياقه رؤية محيّا من فداه
ايها السيد الرب الإله....
ألا استجب يا سامع الصلاة.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا