تركتك أبي واحساسي فاق كل علاتي
وعندها أدركت اني لم اعتل في حياتي
النوم يذهب بعيدا ويمتلئ قلبي بالاهاتِ
ويتوجع في مرارةٍ لم يشكو قبلها مراراتِ
وكأن النار فيه تستعر ولا يوقفها شلالاتِ
كيف أمسى قلبك إذ تهت عنك في الظلماتِ
وكم يعز عليك ربي بعدي عنك وشتاتي

ارجع لعقلي مرةً وقلبي يخفق للحظاتِ
أقوم ارجع إليك أبي وتلك كلماتي
سأبقى معك فصاعدا مهما كانت ضيقاتِ
لأنسى ما وراء وأقلب تلك الصفحاتِ
وابدأن من جديدٍ موقناً معك بثباتي
فكم اشتقت لرجوعي إليك من قاذوراتي
وكم فرحت بي وعملت عرسا في السمواتِ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا