احبكِ سيدي
من كل كياني
أحبك بعقلي
أحبك أيضاً بقلبي
وان كنت لا اعلم أيهما أولا
لكني اعلم شيئا جيدا
هو اني
أحبك سيدي

أحبك سيدي
وان انعقد اللسان
فالكلمات تتسابق
في الخروج اليكَ
وعند رؤيتها إياكَ
تحني وجهها خجلا
وترتد اليِّ فاشلة
ولا يسعها إلا القول
احبب سيدك لذا
أحبك سيدي

أحبك سيدي
في كل سطر وكلمة
في كل حرف ونقطه
أحبك أيضاً بين السطور
وعلى الهامش
أحبك من اول كتاب الحب
حتى آخره
أحبك حتى يأتي وقت الامتحان
ثم اود الرسوب
حتى أعيد قراءة كتاب حبك من جديد
فأبدأ من جديد بقولي
أحبك سيدي

أحبك سيدي
احب التفصيل فيك
احب التفرس فيك
احب النظر اليك
احب حنانك وعطفك
احب محبتك لي
أحبك سيدي

أحبك سيدي
احب امرأتي واولادي
لا اخرج حرا
ولتثقب أذني بالمثقب
علامة كوني لك إلى الأبد
أحبك سيدي

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا