أحزن...
أحزن لمفارقة الحياه
كما عَلِمتُها الحياه
أحزن لمفارقة وجهي
عندما أنظر في المرآه
أحزن لمفارقة عالم
كما إعتدت أن ألقاه
أحزن لرؤية جسدي
طريحاً والموت إعتراه
أحزن لأنني لم أُحقق
شيئاً كنت أتمناه
أحزن لرؤية بشرٍ
سوف يموتون خطاه
ولم يعُد بيدي شيئ
أفعله في أي إتجاه
أحزن لمفارقة الحياه
وإن كانت بعدها الحياه

أفرح...
أفرح إذ أرى الحياه
بالمعنى الحقيقي للحياه
افرح لرؤية وجوهٍ
ليست كوجوه المرآه
أفرح إذ أرى عالمٍ
لن ينهي منذ لقياي إياه
أفرح للبسي جسدٍ
مجيدٌ والبر إكتساه
أفرح بتركي أوهاما
كانت كل ما أتمناه
أفرح لصحبةِ قديسين
ولا وجودَ لخطاه
أفرح لرؤيةِ فاديَّ
متفرساً فيه إذ أراه
أفرح إذ أرى الحياه
قد بدت الآن حياه

أحزن لمفارقة الحياه
وأفرح إذ القى الحياه

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا