إمـــلأ قَـلبـي َ بـِحُبكَ يا ربَ الأربابِ
فَـلنْ أخـتارَ إلا بـابكَ من بَـيـن الأبـوابِ
فَـقد نَشـلَتني مِنْ ألـوَحلِ والترابِ
حيثُ كنت أحيا في عالمِ الذئابِ
محيتَ من عالمي الأتعابِ
وزرعتَ بقلبي حبا خلابِ
وأجــــلَسَتني عَلى عَرشكَ بأعــلى ألهـضابِ
وَبروحـكَ ألـقُدوس ألبَستني أزهى ألثِيابِ
وأطعَمَتني أغلى ألمَئـــــاكلِ والشرابِ
مَعكَ كلُ ألاحلامِ حَقيقتاً وَليسَت بسرابِ
فَلنْ يَكفي أنْ أصِفَ حُبي لكَ مَهما كَتبتُ مـِنْ خطابِ
انتَ الاملُ انتَ الفرحُ انتَ الشبابِ
 الهي أنتَ خَـَرقتَ قَلبي بالإيمانِ كـألشِـهابِ
وَمَهما أرادَ إبـليس أنْ يَضع في طَريقِنا الصعابِ
فَسَننتَصِرُ عَليهِ بِحقيقةِ ألكتابِ
وندوسهُ إلى ما تَحتَ ألترابِ
وحدكَ ربي تأمرُ والكلُ في استجابِ
فَبِنورِكَ رَبي يَختَفي كلُ ألضَبابِ
وَسَنحيا لكَ يا أغلى ألأحبابِ
يا صاحبَ طريقَ ألصوابِ
ستراكَ كل عينٍ حيث تأتي على السحابِ
من امن بك لهُ الحياةُ يومَ الحسابِ
فمجيئكَ الهي في اقترابِ

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا