تمر سنـــة بــل سنـوات
وهي مليئـة بالمفارقـات
عجبـاً، تمـر كاللحظــــات
أأكتـب عـن مـاضٍ فات
أَم عن مسـتـقـبـــــل آت
لـســــــــــت أدري

لـكـن عـلـى كــل حــال
كــل زمـــن للــــــزوال
ولا تثبت حتى الجبـــال
إلا انت صاحب الكمال
حتى يقـــرب المنــــــال
وأراك بــالـنـظـــــرِ

قـد كنتَ ونعــم الرفيــق
فـي الوسـع والضيــــق
انـت بـحــق الـصـديـــق
معــوان مــادام الطـريق
فــلك حـــبي العـمـيـــــق
من كل قلبي وفكري

كــلاّ لـــن أنـســــــــــاك
فـي الـحـريـة والشـراك
وهــــل أهــوى ســـواك
يـكـفـيـنــي فــــــــــــداك
مـنـجــدي من الهـــــلاك
ضامني مدى الدهـرِ

ستبقى على مر الزّمـان
صـديـقـاً بـل أبـاً حنـّــان
ألجــــــأ إلـيـــه كــــل آن
مـلـقـيـــاً عليه الأحـــزان
فـانـت دائـمـــا ضـمـــان
لـي طـوال عمـــري

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا