كانوا أصحابي
وإن غبتُ يوماً ... هزهم غيابي
وفي مرضي ... يدق هاتفي وبابي
وفيهم رعاة يرثوا لعذابي

هذا يسأل وهذا يـُسلـِّم ... وهذا يلـَذ له اقترابي

تمر السنون ...
ويولد لنا ولهم بنون ...
رعاة ذهبوا ... ورعاة يجيؤن
قلوب ذهبت وعقول كبرت أمام العيون
أصدقاءٌ ذهبوا وزملاءٌ باقون
أحباءٌ رحلوا وجيرانٌ يسكنون

ومازالت باقية ٌ أيامٌ وسـنون ...
ومازلنا في حضن راع ٍ أمين ...
حبه ُ يعلو فوق الأنين !

نصلي فيعلو معه الجبين
فيفـْرَحُ قلبٌ كانَ حزين ...
ويجري ليبحث عن الجائعين
يوزع فرحاً على العابسين ...

ويأتي ليسجد فيبكي بقلبهِ دمعا سخين

لأجل الحيارىَ ... لأجل الأسىَ واليائسين
ويأخذ حبا ً ودفئا ً وخبزا ً وفرحا ً ...
ويجري ليبحث عن الجائعين
يوزع فرحا ً على العابسين ...

ومازلنا في حضن راع ٍ أمين ...
تدور السنون ويبقى أمين ...
يرعى رعاة ... ويعطي حبا ً ودفئا ً وخبزا ً وفرحا ً
ليعطوا ويعطوا ... وتمضي السنين ...

تعال لتأخذ منه وتعطي ...

فمازالت دموع ودماء وأنين ...
ومازالت أفواه وقلوب الكثيرين ...
مـنـتـــظريــن ...
تعال لتأخذ منه وتعطي ...

فمازلنا في حضن راع ٍ أمين.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا