وصلتنا رسالة الى قسم اريد حلا في لينغا شباب، من شاب احب فتاة بطريق الصدفة، واكتشف بانها تستعمل اساليب السحر واثرت على علاقته مع والديه ومنعته من اقامة اي ارتباط اخر بفتاة اخرى بحسب تعبيره، ويطلب معونه للخلاص من هذه المشلكة...

الرسالة كما وصلتنا:

الاسم الكامل: Ayoub
البريد الالكتروني:
البلد:
الجنس: ذكر
العمر: 30-26
المشاركة: التقيت بها وانا في طريقي الى احدى المدن , وكانت تقصد نفس الواجهة , المهم اننا تواعدنا على ان نكمل الحياة مع بعضنا , وتواعدنا على الزواج , حيث كل منا صادق في مشاعره تجاه الاخر . دام هدا الحب بيننا ستة اشهر , قبل ان تخدعني الحبيبة وتستعمل اساليب السحر , مماجعلني اهجر والدي واسرتي , و الحقيقة انني في الاونة الاخيرة وبعدما انهيت علاقتي بهاته الفتاة , لم اعد قادرا على انجاح اي علاقة اقيمها مع اي فتاة , فلا تكاد تمر الا ثلاثة ايام , حتى تهجرني الفتاة بعد ان نتفق على الزواج وتتركني دون تقديم تفسيرات لما اقدمت عليه
انني اعيش جحيما حقيقيا بسبب فشلي في انجاح اي علاقة , و السبب طبعا , هو الاعمال السحرية التي مارستها تلك الفتاة لتجعلني اعجز عن الزواج من اي فتاة اخرى
اصبحت اخاف من المستقبل وكل مايحمله لي حيث لم اعد اعرف ان كانت سانجح يوما في ربط علاقة تكلل بالزواج , ام انني سابقى على هده الحال
ارجو ان تعرضوا مشكلتي على مختص , فانا لا اعرف كيف يمكنني ان ابطل هدا السحر الدي تعرضت له , والدي ان استمر على هدا الشكل سيحطم حياتي.

----

رد موقع لينغا شباب

28/02/2012

أخي صاحب المشكلة

صدقت حين طلبت في رسالتك أن تعرض مشكلتك على مختص، فالكلام هنا عن موضوع جدّي وخطير، السحر وأثره وكيفية التعامل معه. فنحن نتكلم هنا عن العالم الروحي غير المرئي وهي كما يصفها الكتاب المقدس في رسالة أفسس 6 "  مصارعتنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع أجناد الشر الروحية في السماويات." وبالتالي فأسلحتنا يجب أن تكون بالمثل: " من اجل ذلك احملوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا ان تقاوموا في اليوم الشرير."

ولا أعتقد أن ألإجابة هنا ستكون كافية وليست هي وصفة نرسلها عبر الإنترنت بل تحتاج أن تلتق وجهاً لوجه بشخص تكون عنده المؤهلات للأخذ بيدك ومساعدتك في هذا الموضوع، بدءً من فهم موقفك وعلاقتك بالله مروراً بمخاوفك التي تجعلك فريسة سهلة للشيطان وحتى التحرير من القيود إن وجدت. فإن كنت من أهل البلاد، يمكننا أن نوجهك.

وهنا أريد أن أورد اقتباساً من مقالاً عن سلطان السحر والشياطين على البشر، وسلطان البشر عليهم،  كنت قد قرأته وأفادني وأتمنى أن يفيدك أيضاً :
" إن القول بتأثير الشياطين على العالم تأثيراً مُطلقاً يتنافى مع قدرة الله وعدله ومحبته للبشر: فمن صفات الله أن قدرته تفوق أي قدرة لأي كائن من الكائنات المجودة. فهو خالق الكل، وضابط الكل، وعدله مطلق، ومحبته فائقة. فإذا سلَّمنا بأن للشياطين القدرة على البشر بدون قيود، فهذا يتنافى مع محبة الله للبشر وحمايته لهم. وحتى إذا سمح الله للشيطان بتجربة إنسان فهذا يكون إما بقصد إختبار قوة إيمانه، كما حدث مع مع أيوب الصديق حيث سمح الله للشيطان بتجربته، أو بقصد عقوبته إذا حاد عن طريق الرب، وكلتا الحالتين تعبران عن محبة الله."
هذا من ناحية موضوع السحر. من ناحية ثانية ومن قراءة رسالتك لاحظت وجود بعض التفاصيل المقلقة. فمثلاً تقول "لم اعد قادرا على إنجاح أي علاقة أقيمها مع أي فتاة ، فلا تكاد تمر إلا ثلاثة أيام، حتى تهجرني الفتاة بعد ان نتفق على الزواج وتتركني دون تقديم تفسيرات لما أقدمت عليه".

وأنا أتساءل، هل فعلاً هناك فرصة لنجاح علاقة زواج تم القرار فيها خلال 3 أيام؟ حتى لو افترضنا أنك تعرّفت على فتاة وانسجمتما بسرعة (يعني حُب من أول طرفة عين)، فهل تعتقد أنه يمكنكما الاتفاق على الزواج خلال 3 أيام؟ مستحيل !!

هذا يوصلني للسؤال أو الفرضية التالية: بغض النظر عن السحر الذي عُمل ضدك ودون إنكار تأثيره: هل هذا هو السبب الوحيد لفشل العلاقات وهجرك من قبل فنيات أخريات بعد التجربة الأولى مع فتاة السحر أم أن توقعاتك ورؤيتك لكيفية بناء وتأسيس العلاقة فيها نقص و/أو تشويش؟ قد يفيدك أن تراجع علاقتك وتفحص سير الأمور وهل بدر منك سلوكاً أو راودت أفكار ومخاوف أثّرت سلباً على تطور العلاقة ؟

أصلي أن يعطيك الرب من خلال العلاقة الوثيقة به أن تتحرر من كل قيد وخوف وأن تتابع حياتك وأنت تعيش في خوف إلله وستره كما وعد في المزمور 91 " الساكن في ستر العلي في ظل القدير يبيت 2 اقول للرب ملجأي وحصني الهي فاتكل عليه... 9 لأنك قلت انت يا رب ملجاي.جعلت العلي مسكنك. 10 لا يلاقيك شر ولا تدنو ضربة من خيمتك. 11 لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك. ."

كاميليا انطون - عاملة اجتماعية