وصلنا من صبية تشكو بعدها عن الرب بسبب وظائفها المدرسية. وننشرها لكم كما وردتنا:

فتاة عمرها: 14 - 16 سنة من العراق 

انا طالبة ادرس الدراسة الثانوية وليس لي وقت فراغ لا استطيع ان اذهب الى الكنيسة ولا استطيع ان اقرا الكتاب المقدس واكون بعيدة عن الرب اريد حلا

ميامي

 رد طاقم لينغا شباب:

7/3/2011

 أختي في المسيح
لا شك أن المرحلة الثانوية من أهم المراحل في حياتك فالدراسة والتحصيل في الامتحانات سيحددان ويؤثران على مستقبلك. ولكن بالرغم من هذه الأهمية لدراستك وبالرغم من انشغالاتك لا يجب أن تضعي الرب، الصلاة والقراءة بالكتاب المقدس جانبا، ولا يجب أن تهملي الكنيسة والشركة مع أخوتك المؤمنين. فالضغط الذي تتواجدين به سيكون التعامل معه ومواجهته أسهل مع الرب. فإذا قررت الاقتراب من الرب والحياة بحسب تعاليمه سوف تجدين بأنك أقوى للتعامل مع تلك الضغوطات ولكنك يجب أن تتخذي هذا القرار أولا.
إحدى الخطوات التي تساعدك على التعامل بالشكل الصحيح مع هذه المشكلة هي تقسيم الوقت بشكل مرتب وبناية برنامج أسبوعي لك، يتخلل كل الأمور التي يتوجب عليك أن تعمليها والتي تودين أن تتمميها في كل يوم، ومنها طبعا القراءة بالكتاب المقدس والصلاة والذهاب إلى الكنيسة. عندما تقومين ببناء البرنامج الأسبوعي والالتزام به ستجدين متسع من وقت الفراغ لعمل العديد من الأمور الأخرى وما يحلو لك.
بالإضافة إلى هذا صل إلى الرب واطلبي منه إعانتك حتى تتمكنين من عبور هذه المرحلة بنجاح. اطلبي منه المساعدة للالتزام معه والاقتراب منه وهو سيعطيك كل ما تحتاجين الهي: الراحة، النجاح، الاطمئنان والسلام فهو قد قال "تعالوا اليّ يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم." (متى 11:28).