كشفت سلطة الآثار الاسرائيلية عن اكتشافاتها التي تعود للقرن الثامن قبل الميلاد في مدينة القدس، حيث تم العثور على الالاف من الكسور الفخارية والايقونات ومن ابزرها كانت قطعة من طاسة فخارية عليها كتابات غير كاملة تضم جزء من اسم زكريا بن بنايا وهو والد يحزئيل الذي كان نبيا في بلاد الملك يهوشافاط.

طاسة فخارية عليها كتابات غير كاملة تضم جزء من اسم زخارياهو بن بناياه وهو والد يحزيال
كسرة طاسة تعود لأواخر عهد الهيكل الأول، منقوش عليها "رياه بن بنايا". / تصوير: كلارا عاميت، سلطة الآثار

ووفقا لصفحة اسرائيل تتكلم بالعريبة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فان الباحثان في سلطة الآثار الدكتور جو عوزيئيل والدكتور نحشون زنتون الذان اكتشفا القطعة الثمينة، قالا بأنها تعود لأواخر عهد الهيكل الأول وهو عهد ما بين حكم الملك حزقياه وخراب اورشليم في عهد الملك صدقيا، ويؤكد العالمان أن نقش الكتابة على القطعة قد تم قبل عملية حرق الفخار المصنوعة منه، أي أن الكتابة قد نقشت على حواف الطاسة الفخارية قبل انكسارها، وليس على الكسرة الفخارية بعد انكسار الطاسة.

ويعتقد الأثريون بأن الطاسة قد تكون استخدمت في حمل عرض أو هدية، وأن الكتابة تضمنت اسم مقدم الهدية أو قد يكون اسم متلقيها.