قامت رابطة الطلاب المسيحيين في اسرائيل بانتاج فيلم قصير يحكي عن ميلاد الطفل يسوع، من نظرة مختلفة، غير التي تعوّدنا عليها.

حيث يبدأ فيه كاتب النص "جورج عبده" بسرد قصة بداية الكون، وينتقد فكرة الصدفة (الشنص) التي أنشأت الكون والتي يتسلح بها الكثير من الناس. ومن ثم يستمر في التجوال في شوارع قرية الناصرة السياحية التي تم فيها تصوير المشهد، لتظهر فتاة تًمثل دور القديسة مريم العذراء التي يترائى لها الملاك ويبشرها بولادة السيد المسيح، وتستمر الكاميرة بملاحقة مريم العذراء ورجلها يوسف حيث انتقلوا على الحمار الى بيت لحم حتى ولادة الطفل المخلّص الذي هو أساس هذا الكون والذي به تكوّن كل شيء.

قام بالعمل على هذا المقطع الرائع الذي اخرجته الاخت براءه ديب (وايضا فكرتها) العديد من الشباب والشابات من بلاد المسيح، وهو يُظهر الطاقات التي تحتويها بلادنا والتي يمكن أن تصل الى العالم كله وتُبشر بالكلمة الذي جاء الى العالم ليخلص الخطاه.

يذكر أن تسجيل الصوت تمّ في ستوديو كارم مطر، حيث سجل ايضًا صوت والده يوسف مطر أثناء قرائته للنص بين المشاهد.

أما باقي الاسماء التي شاركت في هذا العمل فهي موجودة في مقطع الفيديو نفسه: