شارك عشرات الفلسطينيين في قطاع غزة، أمس الثلاثاء، بإضاءة شجرة ميلاد، إيذانًا ببدء موسم الاحتفال بالأعياد المسيحية، وسط تمنيات بالسلام والحرية.

وأضيئت شجرة ميلاد كبيرة، في ساحة تقع داخل مقر جمعية الشبان المسيحية، وحضر عشرات المسيحيين والمسلمين.

وقالت إحدى المشاركات في الحفل، وتدعى غادة أبو داود "نحتفل بميلاد المسيح عليه السلام ميلاد السلام والمحبة"، ولفتت إلى أن "المسيحيين والمسلمين مشاركين في الحفل، فنحن نتشارك في أفراحنا وأتراحنا"، وأكّدت أن "رسالة اهل غزة رسالة محبة وسلام وتعايش".

وألقى متحدثون كلمات عبرت عن تمني حلول السلام والمحبة على أرض السلام، وأن تتحقق المصالحة والوحدة الفلسطينية. وتخلل الاحتفال عروض فرق الكشافة، والعروض التراثية، والدبكة الشعبية التي أشاعت أجواء السرور والفرح.

وأطلق المطران أليكسيوس، مطران غزة للروم الأرثوذكس حمامة من قفص حمله معه، قائلاً: "نطلق حمامة السلام للحرية، ونتمنى فتح القفص عن غزة، ليعيش الجميع بحرية وسلام، ويتمتع الجميع بحقوق الإنسان".