هنأ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتحويل معلم "آيا صوفيا" في اسطنبول إلى مسجد، وأطلعه على سير الاتصالات بين "فتح" و"حماس".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن المكتب الإعلامي للرئاسة التركية أن عباس أعرب عن ترحيبه بفتح جامع آيا صوفيا يوم 24 يوليو، مهنئا أردوغان والشعب التركي بهذا الأمر ومتمنيا أن يفيد هذا الحدث التاريخي العالم الإسلامي كله.

كما تطرق الجانبان، حسب الوكالة، إلى العلاقات التركية الفلسطينية الثنائية إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة، حيث أكد أردوغان أنه سيواصل دعمه لفلسطين.

وأشار أردوغان إلى "أهمية التواصل الإيجابي، الذي يجري بين حركتي فتح وحماس وصولا لتحقيق المصالحة الكاملة وتوحيد المواقف لمواجهة الاحتلال".

من جانبها، نقلت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية أن عباس أعرب عن شكره لأردوغان "على مواقف بلاده الداعمة" للشعب الفلسطيني "وقضيته العادلة، مشيدا بالموقف التركي الرافض لمخططات الضم الإسرائيلية باعتبارها مخالفة لقرارات الشرعية الدولية".