تداولت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يرصد تعدي بعض العناصر الاسلامية المتطرفة على مبنى كنسي في قرية نجع الغفير بمركز أخميم بمحافظة سوهاج في صعيد مصر.

وأسفرت هذه الاعتداءات عن إصابة اثنين من الكهنة، وسط حالة من الكر والفر في القرية.

وقام المتطرفون بالتعدي على كنيسة الأنبا كاراس، بحجة أن الجمعية التابعة للكنيسة ليست مرخصة على الرغم من حصولها على ترخيص رسمي، وتم الاستيلاء على مواد البناء الخاصة بأعمال البناء.

وقال مصدر مطلع، أنه توجد جمعية قبطية باسم الأنبا كاراس مرخصة تحوي ثلاث طوابق في قرية نجع الغفير تابعة لمطرانية أخميم، وبها حضانة ومدارس أحد، وأثناء بناء الدور الرابع للجمعية أمس قام بعض المتطرفين بالاعتداء على الأقباط ورشق الطوب على الجمعية، وأصيب القس باسليوس زكي والقس باخوم، وبعض الخدام بإصابات سطحية، وتم إبلاغ الأمن وتمت السيطرة على الاعتداءات وتفريق المعتدين دون القبض على أي شخص منهم، ووضع الأمن حراسة ومدرعة على مدخل الجمعية وقام بتأمين أقباط القرية.