أعلن مستشار محافظ نينوى لشؤون المسيحيين ومدير زراعة نينوى، دريد زوما حكمت، الجمعة 22 فبراير/شباط، عودة نحو 50 عائلة عراقية مسيحية، إلى مركز مدينة الموصل، شمال العاصمة بغداد.

وأوضح حكمت، أن عدد العائلات المسيحية التي عادت إلى مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، غير ثابت ويعتبر ضعيف جدا، ولا يتجاوز حدود الـ50 عائلة، وهي تتركز جميعها في مركز المدينة، في تسعة أحياء من الجانب الأيسر.

ويقول حكمت إن عودة عائلات المكون المسيحي، إلى الموصل، بطيئة، وهي ترتبط بأمور ومقومات منها الجانب الأمني، والخدمات، وفرص العمل، وإذا تهيأت هذه المقومات وتوفرت، ستكون العودة أكبر.

يذكر انه قد جرى تنصيب المطران، مار نجيب ميخائيل الدومنيكي، رئيسا لأساقفة الموصل، مركز نينوى، وقضاء عقرة التابع للمحافظة أيضا، في كنيسة ماربولس للكلدان، الكائنة في المجموعة الثقافية، في الساحل الأيسر من المدينة، شمال بغداد، يوم 25 كانون الثاني/يناير الماضي.