كريستيان خضر عبادة

قامت عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، باختطاف الطفلة "كريستيان خضر عبادة" البالغة من العمر ثلاثة سنوات وبضعة أشهر من حضن أمها، في مدينة قرقوش، مركز قضاء الحمدانية، التابع لمحافظة نينوى، بشمال العراق، وأكبر مدينة مسيحية فيه، إذ يبلغ عدد سكانها حوالي خمسين ألف مسيحي.

وقال شاهد عيّان في حديثه للوكالة، اليوم، أن عناصر "داعش" أمرت المتبقين في مدينة قره قوش بمغادرة المدينة، بعد أن سلبوهم نقودهم وحليهم الذهبية، وتمّ تقسيمهم إلى مجموعات، حيث يقومون بإيصالهم قرب منطقة "الخازر" التي يسيطرون عليها، القريبة من منطقة "الكلك" التي تسيطر عليها القوّات الكردية.

وأضاف الشاهد، أن أحد عناصر التنظيم الإرهابي، أخذ الطفلة من حضن أمها، ولم تجدِ نفعاً توسّلات الوالدين بإرجاعها لهم، موضحاً الشاهد أن الطفلة ما تزال في مدينة قره قوش، بينما وصل والداها إلى مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان بالعراق.

وقد وصل أكثر من "125" مسيحي من مدينة قره قوش، منذ سيطرة عناصر "داعش" عليها، فجر يوم السابع من أغسطس الحالي، وما يزال أكثر من خمسين شخصاً متواجدين في المنطقة، ويتوقّع وصولهم خلال اليومين القادمين.