لقد سافر غريغ كارنغهام، وهو كاتب لمؤسسة OM العالمية، سافر حول الشرق الأوسط في تشرين الثاني \ اكتوبر 2013. وقد أصغى إلى قلوب العاملين المسيحيين الذين استثمروا عشرات السنين في فهم ومحبة جيرانهم العرب. وقد كتب هذه القصص من وجهة نظر عاملي المؤسسة في الشرق الأوسط، وبكلماتهم، وقد تجنب إستخدام أسمائهم الحقيقية وأماكن سكناهم حتى لا تتسبب في ملاحقاتهم.

عائلات بأكملها تأتي للمسيح من السعودية

أصبحنا نسمع عن نساء وأُسَر بأكملها تؤمن بالمسيح وهذا أمر مُميّز. عادة نسمع عن رجال فقط. إحدى الفتيات تكتب ترانيم وتنشرها على الانترنت. كانت تلك الفتاة قد تعلّمت عن المسيح و "قابلت" عاملين مسيحيين على الانترنت أيضًا، بالرغم من أنّها لم تقابل بعد أشخاص مسيحيين وجهاً لوجه. اثنتين من أخواتها أيضًا تؤمنان بالمسيح. يقوم شخص من البحرين بتلحين كلمات ترانيمها ونشرها على موقع يوتيوب.

وسائل الإعلام تحدث فرقاً

لقد تعرّف يزيد على المسيح من خلال الأحلام والرؤى. كان ذات يوم يتصفح الانترنت وهو يشعر بالملل، فتكلّم إليه الروح القدس بوضوح أن يقرأ الإنجيل ويتعلّم عن المسيح. ففعل ذلك، في البداية قرأ سفر التكوين، بدا الأمر مظلمًا ولكن عندما قرأ الأناجيل شعر أن الظلمة قد أزيلت.

ثم بعد ذلك أصبح يتابع برنامجًا مصورًا على الانترنت لتعليم الكتاب المقدس، واتصل بالرقم المتوّفر حتى يحصل على المزيد من المعلومات. أرشده المعلّم وعلّمه من الكتاب المقدس وقاده إلى المسيح. تعمدّ يزيد ولكن كانت لديه شكوك حول غفران الله لخطاياه إلا أن الله أعلن له في رؤيا أنّ كل خطاياه مغفورة. عندما علمت أسرته أنه أصبح مسيحيا قامت برمي حقائبه في الشارع وأغلقت الباب عليه. لاحقاً علم أنّ إحدى أخواته تقرأ الكتاب المقدس.

آمن شقيق فاضلة وأختيها عندما كانا في الولايات المتّحدة من خلال محبة وخدمة شخص أمريكي. فأرسلت إحدى أختيها رسالة لها تفسّر الإنجيل وشهادتها، عندما قرأتها فاضلة، آمنت فوراً. كانت قد حلمت الليلة الماضية بأختها ولكن لم تعلم أنها أصبحت مؤمنة. وقد زارت فاضلة وزوجها أختها في الولايات المتحدة، ثم رجعا إلى السعودية وهما منفتحان في المشاركة بإيمانهما.

خطوات إيمان

ناظم، رجل ضخم. عندما كان صاعدًا على الدرج، رأى رؤية وسقط أرضًا. رأى نورًا وأعلنت له الملائكة: "الملك معك" علم أن يسوع هو الملك لأن السعوديين لديهم حس بمن يكون يسوع. ابتدأ الرجل على الفور أن يعلن الإنجيل بالرغم من أنه لم يعلم أي شيء! أوقفته الشرطة لأنه كان قد وضع صليبًا على السيارة. أخبر الشرطة عن المسيح، ومن ثم أزال الصليب عن السيارة بحسب امرهم. الشرطة تحيرت ولم تعرف ماذا تفعل بالرجل!

الإيمان العامل

حلم شاب سعودي بالمسيح، ابتدأ يقرأ الكتاب المقدّس ووضع ثقته بالمسيح. تزوّج لاحقاً إلا أن زوجته لم تقبل إيمانه. رزقا بطفل ومرض كثيرًا. قال الزوج لامرأته ان عليهما الصلاة ليسوع لأنّه الوحيد الذي يستطيع أن يشفي الطفل. لاحقاً آمنت الزوجة وأمها.

سلام مع الله

بينما كان عاملان يسيران خارج مقهى في أوروبا، دعاهم خمسة أشخاص عرب أن يجلسوا معهم. لقد حرّك الله أحد العاملين أن يشارك بشهادته معهم وقد تفاجئوا بلهجته السعودية. سأله السامعين: "ألا تخاف أن تعترف بإيمانك علنًا؟ أجاب: "لا، لأنني في سلام مع الله وأعلم أين سأقضي الأبدية." بينما استمرّ في الكلام، بدأ أحد السعوديين في البكاء. أنهوا وقتهم بقيام العاملين بالصلاة مع الخمسة رجال.

في اليوم التالي، قابلا أحد الرجال السعوديين الذين جلسوا معهم في اليوم السابق. قال لهم: "كما قلت لي البارحة، أنا أشعر بسلام في داخلي لأول مرة." وطلب بعض النبذ ليشاركها مع أصدقائه الأربعة!