المسيحيون: توقفوا عن قتلنا
توقفوا عن قتلنا

المسيحيون من حول العالم سيشاركون بيوم الصلاة العالمي من اجل الكنيسة المضطهدة وذلك يوم الأحد الموافق 10 تشرين ثاني / نوفمبر 2013، ولكن يُطلب من المسيحيين الذين يتعرضون للاضطهاد ويصلي العالم من أجلهم أن يشاركوا هم ايضا بالصلاة.

وقال "جيري دكسترا" مدير العلاقات الاعلامية في جمعية الابواب المفتوحة في الولايات المتحدة التي تهتم في شؤون الكنيسة المضطهدة من حول العالم، لصحيفة كريستيان بوست، أن "الصلاة" هي أهم طلب نطلبه من المؤمنين من كل الامم في العالم، ونطلب ايضا من المسيحيين المضطهدين ان يصلوا من اجل مسيحيين مضطهدين اخرين بمكان اخر بالعالم.

وقال دكسترا: " ان المسييحن في الشرق الاوسط شكلوا 20 بالمئة من السكان قبل مئة عام، أما الان فنسبتهم لا تزيد عن 4 بالمئة بسبب المعاناة من الاضطهاد. واذا استمر الوضع هكذا فسوف يخلو الشرق الأوسط من المسيحيين". وأضاف: "هل سنقبل بحدوث هذا أمام أعيننا؟".

وأفادت جمعية "البشارة لآسيا" في تقريرها ان أكثر من 14,000 شخص يستشهدون كل عام من حول العالم بسبب ايمانهم بالمسيح. وان هذا الرقم يشمل فقط الحالات التي تم التبليغ عنها. أما المسيحيين الذين لم يقتلوا يتعرضون للضرب أحيانًا، بالاضافة الى الحرمان من الطعام أو السجن.

وقال "يوحانان" مؤسس جمعية البشارة لآسيا: "المسيح وعد كنيسته بالضيق والاضطهاد، ولهذا نرى عشرات الالاف من المؤمنين والمبشرين وخدام الرب يتعرضون لاضطهادات على أساس يومي، ومع شعور المضطهدين بالشرف في ضيقهم من اجل المسيح، يقودنا الرب لنصلي من أجل الاخوة والاخوات".

وبحسب التقارير من حدث يوم الصلاة العالمي، أكثر من نصف مليون كنيسة من 150 أمة ولسان تصلي كل سنة معا.

بعض المنظمات تشجع المؤمنين على الصلاة يوم 3 تشرين ثاني / نوفمبر وبعضها يشجع على يوم 9 تشرين ثاني / نوفمبر، ولكن "دكسترا" يشدد على الصلاة من اجل المضطهدين في كل أيام السنة.

وتنشر منظمة الأبواب المفتوحة تقريرًا كل سنة وتصنف اكثر 50 دولة مضطهدة للمسيحيين حول العالم. احتلت كوريا الشمالية صدارة اللائحة لمدة 11 عاما ماضيا، حيث عذب النظام الشيوعي المسيحيين واعتقلهم واجبر البعض على الاعمال الشاقة في المعسكرات وأعدم اخرين.

أما الدول الاخرى الموجودة في قمة الدول العشرة المضطهدة للمسيحيين بعد كوريا الشمالية، هم: المملكة العربية السعودية، أفغانستان، العراق، الصومال، جزر المالديف، مالي، ايران، اليمن و إريتريا.