طريقة البحث عن الشق الأخر تطورت بتطور العصر، وأضحت الإنترنت "خاطبة" العصر الحديث، حتى المواقع الدينية التي يعتقد أنها "محافظة" أخذت توظف التكنولوجيا لتسهيل جمع أتباع الديانة الواحدة على مخدة واحدة.

أصبح الإنترنت جزء لا يتجزأ من حياة الفرد الألماني. وبسبب انشغالات الفرد اليومية، ازداد عدد الألمان الذين يستعينون بالإنترنت للبحث عن شريك الحياة، ولكن البحث أصبح البحث أيضا بطريقة نوعية تفصيلية من حيث الديانة والخلفية الثقافية. ولهذا الغرض انتشرت المواقع المسيحية واليهودية والإسلامية التي تسهل طرق البحث عن الشق الأخر.

من هذا المواقع مثلا موقع العزاب المسيحيين (SingleChrist.de الذي قام فريدهيلم هينسن العام الماضي بإطلاقه للتعارف بين المسيحيين. وأشتهر هذا الموقع بين في الأوساط الألمانية بحيث أصبح يتمتع بشعبية كبيرة، حيث وصل عدد زائريه في منتصف هذا العام إلى أكثر من اثنين مليون شخص.

ويعبر هينسن عن فرحته بهذا النجاح خاصة حين يرى تكلل التعارف بالزواج الذي يتم الإعلان عنه في الموقع، هو ما يحدث باستمرار، بل يؤكد هينسن أن الحالات التي تفضي إلى الزواج تفوق تلك التي يعلن عنها على الموقع.

البحث عن قواسم دينية وثقافية مشتركة على الإنترنت

من المواقع المشهورة أيضا موقع Christian Soulmates، الذي يتسم بأسلوب سهل للمستخدم كي يتعرف على الطرف الآخر من خلال استمارة يكتب فيها معلومات عن نفسه ومواصفات الشخص الذي يود الارتباط به. وبمجرد ما يسجل الفرد بياناته، يبحث النظام عن الطرف الأخر المناسب له بطريقة آلية.

هناك مواقع مسيحية أخرى متعددة للتعارف مثل christpart.de او cpdienst.de او christ-such-christ.de. وكلها مواقع تحاول مساعدة العزاب لإيجاد شريك العمر. وفي معظم هذه المواقع يدون المستخدم اسم الكنيسة التي يتبعها أو يقتبس المقولة المفضلة إليه من الإنجيل مفضلة، أو يذكر أغنيته المفضلة بالإضافة إلى المعلومات العامة مثل الهوايات أو العمر وغيرها. ويقول احد المواقع الكاثوليكية إن الناس ليس لديهم وقت كبير للتعارف على الجنس الآخر، لذلك هناك إقبال كبير على هذه الموقع، كما أن الكثيرين يبحثون عن الأشخاص الذين يشاركونهم في الانتماء الديني والخلفيات الثقافية.

ازدهار المواقع اليهودية والمسلمة للتعارف

ليس المسيحيون فقط هم من يبحثون في مواقع الإنترنت للتعارف على الجنس الآخر، فاليهود الألمان أيضا لديهم مواقعهم الخاصة مثل Jewish-singles.de أو Jewish-dating.de. وفي الآونة الأخيرة ازداد عدد زوار المواقع اليهودية في ألمانيا ليصل إلى أكثر من 200 ألف زائر.

أما بالنسبة للمسلمين فيعد موقع Islamic marriage institute أول موقع الكتروني إسلامي للتعارف في ألمانيا. وقام بتأسيس هذا الموقع سامر فاهد، ألماني من أصل فلسطيني في عام 2005. ويؤكد فاهد على شعبية الموقع الكبيرة بين مسلمي ألمانيا الذي يفوق عددهم الثلاثة ملايين، حسب زعمه. ومؤخرا بدأ يجذب الموقع أيضا الألمانيات المسلمات. ويشرح فاهد أن في حالة طلب رجل غير مسلم الزواج من امرأة مسلمة، يخبر الموقع المستخدم بطريقة لطيفة أن المرأة المسلمة لا يمكن لها الزواج من غير مسلم ما لم يعتنق الإسلام.

عن إذاعة دوتشى فيللى الألمانية