مصرفي مسيحي طُرد بسبب إيمانه في باكستان

وصف بهرام خان، منسق المساعدة القانونية في اللجنة الوطنية للعدالة والسلام التابعة للأساقفة الكاثوليك القضية بأنها قضية تمييز ديني
28 ابريل - 12:03 بتوقيت القدس
مصرفي مسيحي طُرد بسبب إيمانه في باكستان

ناشد مصرفي مسيحي، نفى مزاعم الاختلاس، لجنة العدل التابعة للكنيسة الكاثوليكية المساعدة بعد إقالته من البنك الوطني الباكستاني.

وسيم مقبول، المسؤول عن قسم يوثق إقرارات ضريبة المبيعات والدخل، تم التحقيق معه من قبل المجلس الفيدرالي للإيرادات (FBR) وفصل الشهر الماضي. اتهمه مكتب تأديب الموظف بالبنك بمشاركة هوية المستخدم وكلمة المرور الخاصة بـ FBR مع وسيم شهزاد، موظف مكتب مسلم انتحر في عام 2018.

تم تمرير قسائم ائتمان احتيالية حيث تم منح الائتمان لحسابات أخرى بدلاً من المستفيد الفعلي وتم اختلاس مبلغ مالي، حسبما ورد في خطاب FBR الصادر في 18 مارس.

مقبول، أب لطفلين، اعترف بمشاركة كلمة مرور FBR.

وقال: كنت أتبع توجيهات مدير الفرع منذ أن تم نقلي إلى المكتب الإقليمي في لاهور في عام 2016.

قام بتعديل القسائم المكتوبة بخط اليد لتحويل مبلغ (30 مليون) روبية إلى حسابات معينة. قام بجمع الأموال بتوجيه من مدير البنك. بعد عامين من التحقيق، تم إعلان براءة معظم الموظفين المسلمين وتم فصل مقبول الذي يقول أنه بريء.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا