الشرطة في هاييتي تطلق الغاز المسيل للدموع على جماهير كاثوليكية

قال الكاردينال الهايتي تشيبلي لانجلوا لوكالة فرانس برس: لأن معظم سكان هايتي كاثوليكيون، فإن الكنيسة تتمتع "بثقة كبيرة".
20 ابريل - 06:34 بتوقيت القدس

ورد أن الشرطة في هاييتي أطلقت الغاز المسيل للدموع بينما كان العشرات يشاركون في "قداس من أجل حرية هايتي" بقيادة الأساقفة الكاثوليك يوم الخميس كجزء من احتجاج وطني مستمر ضد عمليات الاختطاف الأخيرة للقساوسة وآخرين في الدولة الكاريبية.

حضر قرابة 12 من الأساقفة الكاثوليك وعشرات الأشخاص القداس في كنيسة القديس بطرس في بيتيون فيل، إحدى ضواحي العاصمة بورت أو برنس.

وفقًا لميامي هيرالد، تفرق الحشد في الشوارع عندما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وأعيرة نارية.

وشوهد أبناء الأبرشية وهم يجرون وهم يصرخون "الغاز المسيل للدموع" و "نحتاج إلى المساعدة".  أغمي على بعض الحاضرين.

وتجمع الناس في الكنيسة ورددوا هتافات "نو بوك".  وهو ما يعني "سئمنا".  كما هتفوا من اجل الاطاحة برئيس هايتى جوفينيل مويس.

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا