قُتل شخص قام بإطلاق النار داخل كنيسة في ولاية تكساس الأمريكية، بالاضافة الى أحد حراس الكنيسة، حسبما أفادت مسؤولة طبية محلية، أمس الأحد.

مُطلق النار والحارس توفيا متأثرين بجراحهما في طريقهما إلى المستشفى. بينما الجريح الثالث نقل إلى المستشفى وحالته حرجة، أما الجريحين الآخرين فقد تم تقديم كل الخدمات الطبية اللازمة لهما في المكان.

وقال ممثل الكنيسة إن رصاص الجاني قتل حارس الكنيسة الذي أبدى مقاومة له و"حاول أن يعمل ما في وسعه لحماية الآخرين".

وأوضح مايك درايفدال المتحدث باسم خدمة الإطفاء في مدينة فورث وورث القريبة، أنه "في حوالي الساعة 10,57 بالتوقيت المحلي (17,57 ت غ) تم إبلاغ الشرطة ورجال الإطفاء في وايت سيتلمنت بحصول إطلاق نار في كنيسة ويست فريواي تشرش أوف كرايست". وأضاف "عندما وصلوا، وجدوا أنه تم إطلاق أعيرة نارية".  

ونُقِل ثلاثة أشخاص بينهم المهاجم إلى المستشفى على نحو طارئ. وأوضح درايفدال أن "الثلاثة كانوا في وضع حرج لدى دخولهم المستشفى".

وأعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لحادث إطلاق النار الذي استهدف كنيسة بولاية تكساس الأمريكية وأدى إلى سقوط قتيلين وجريح.

وشددت في بيان لوزارة خارجيتها على "رفض قطر التام استهداف دور العبادة وترويع الآمنين"، معبرة عن تعازي قطر لذوي الضحيتين ولحكومة وشعب الولايات المتحدة الأمريكية، وتمنياتها للجريح بالشفاء العاجل.