ذكرت صحيفة "حرييت" التركية انه سيجري تغطية الأيقونات ولوحات الفسيفساء المسيحية، في آيا صوفيا، وذلك بتكنولوجيا تعتمد على الضوء.

وأشارت الصحيفة الى أنه سيتم استخدام ستائر خاصة خلال الصلوات الإسلامية، فيما سيوضع سجاد على أرضية المسجد والذي سيتم إضاءته بطريقة معينة من أجل تعتيم الأيقونات في الأسقف والجدران.

موقع greekcitytimes قال ان القرارات الأخيرة، تعني أن السائحين سيتعين عليهم خلع أحذيتهم قبل الدخول إلى المسجد المزعوم.

وجاء ذلك عقب إصدار المحكمة الإدارية العليا التركية حكما تاريخيا بإلغاء قرار الحكومة التركية الصادر عام 1934 الذي حول هذا المعلم التاريخي من مسجد إلى متحف، واستند القرار الجديد بتوصيف آيا صوفيا كمسجد إلى سند الملكية.

وتنتشر الأيقونات ولوحات الفسيفساء في جدران وسقف آيا صوفيا، والتي حمل في معظمها رموزا مسيحية مثل صورة السيد المسيح والسيدة مريم العذراء.