يمثل التحالف الإنجيلي العالمي دول وشعوب واثنيات مختلفة ويقوم بتوجيه مواقفه بناء على مبادئ الكتاب المقدس بالتنوع والتسامح والتعاون السلمي. 

ومع تأكيدنا لحقوق الشعوب بتقريرمصيرها وحق كل شعب أن يدافع عن نفسه من الإيذاء فإن التحالف العالمي للإنجيليين يعبر عن قلقه الشديد من مخططات إسرائيل ضم مناطق واسعة من الضفة الغربية.

 إن الضم احادي الجانب والذي من المقرر ان يتم التصويت عليه في بداية الشهر القادم يهدد بإنهاء الأمل لحل سلمي تفاوضي بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية.

"رغم أن للإنجيليين في العالم مواقف متباعدة حول المواضيع المعقدة في الأراضي المقدسة، إلا أن مخططات الضم المقترحة لا شك ضاره للاسرائيليين والفلسطينيين. لذلك فإننا نعارض تلك المخططات. التحالف الإنجيلي العالمي يشمل أعضاء يمثلوا الشعبان ونحن نصلي للسلام والازدهار ليس فقط لإخواننا واخواتنا في المسيح في فلسطين واسرائيل ولكن لجميع سكان الأراضي المقدسة، "يقول الأسقف افرايم تنديرو امين عام التحالف الإنجيلي العالمي. ويستمر: "نصلي للحكمة لكل من هم منخرطين في محاولة إعادة الالتزام بالمفاوضات حيث يتم احترام وجود واحتياجاتالشعبان وضرورة الابتعاد عن التمييز والعنف والعمل بحسن نية نحو سلام دائم."