لم توافق المحكمة الإدارية في مدينة كاسل الألمانية، على طلب مستعجل قدمه شخص مسيحي لإلغاء حظر إقامة الصلوات في الكنيسة، وذلك في إطار تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وبحسب ما نقلت لينغا، قال متحدث باسم المحكمة إن "الحظر يمثل قيدا لا مثيل له على حرية الأديان في التاريخ"، لكن مثل هذه التدخلات الكبيرة تستند إلى أسس قانونية وترمي إلى تحقيق هدف مشروع يتمثل في منع مؤقت لمزيد من الإصابات، وضمان توفير أكبر قدر من الرعاية للمصابين بكورونا.

قرار المحكمة يُعتبر الان نهائي وغير قابل للطعن فيه بحسب ما ذكرت المصادر الألمانية.

وكانت ولاية هيسن الألمانية قررت في 17 مارس الماضي اتخاذ خطوات لعرقلة انتشار فيروس كورونا، من بينها حظر التجمعات في الكنائس والمساجد والمعابد ومؤسسات الأديان الأخرى.

وكشفت بيانات نشرها معهد روبرت كوخ لمكافحة الأمراض المعدية أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا زاد 3834 حالة في الأربع والعشرين ساعة الماضية إلى 99225 أمس الثلاثاء، لتعاود الارتفاع مجددا بعد انخفاض على مدى أربعة أيام متتالية.