كيف نستمتع بقضاء وقت مع الرب في الصلاة؟ أي ان نفتح القلب لله وتكون صلاتنا حديث مزدوج مع الله مملوء بالحب والإشتياق والصدق، حتى تكون الصلاة هي صلة وشركة وعشرة معه واتصال قلبي وارتواء من الرب وشبع من دسمه.

أولا: ينبغي ان تحتوي الصلاة على التسبيح (الحمد) "لان الرب يستحق". اختر موضوعا محددا وسبح ومجد الرب عليه مثل: بر الله، محبة الله، كلمة الله الحية، أو عجائب عمل يديه، المهم ان يكون ليس لأمر شخصي لك ولا لعطايا شخصية ولكن لأعمال الله وصفاته. بناءً على التسبيح كوّن صلاة صغيرة ومجد الله وسبحه بكلماتك وبقلبك.

ثانيا: الشكر. إبدأ بتذكر كل الاشياء التي أعطاها لك الرب في الفترة الماضية، اشكره ايضا على ما فعله مع اخوتك، اشكره على جميع الاشياء والأمور المادية والأسرية، اشكره على الاشياء التي تجهلها ولكن هو فعلها في الخفاء لأجلك، اشكره مقدمًا على ما سيفعله والبركات التي سيعطيك إياها في المستقبل، حاول ان تجد بركة معينة تشكره عليها لم تشكره عليها من قبل.

ثالثا: الاعتراف. تكلم أمام الرب بخشوع وبقلب منسحق عن خطاياك التي أحزنت الله واحزن عليها وتب عنها أمامه، ابدأ بالاعتراف بالخطايا التي ارتكبتها بحق الله ثم الخطايا التي ارتكبتها بحق أخيك، اطلب من روح الله القدوس ان يريك أي خطية لم تعترف بها بسبب النسيان أو عدم الادراك، وعندما ينبهك اعترف بها واشكره لانه أرشدك لكي تعترف وتنقي نفسك منها، افحص بذهنك ايضا ما قمت به حديثا من انشطة لتكتشف أية جوانب سقطت فيها - أو بدايات السقوط  بالفكر، بالقلب لتعترف بها وترجع عنها قبل ان تحبل الخطية فتلد. اعترف بضعفك واحتياجك للمعونة الإلهية باستمرار لتسلك بأمانة ولا تسقط من جديد.

رابعا: التضرع من اجل الآخرين وطلب الحاجات الشخصية. قبل ان تطلب لنفسك اطلب للاخرين، سواء المجتمع الذي تعيش فيه، أو الزملاء والاصدقاء والمقربين واحتياجاتهم التي تعرفها، اطلب ايضا لاجل كنائس الرب وخدام الرب، صلِّ لكي يرسل الرب فعلة للحصاد. عندما تطلب احتياجك ابدأ بطلب ملكوت الله وبره، فكر في احتياجاتك لهذا اليوم وارفعها أمام الله، وضح طلبتك ولماذا ترغب من الرب ان يستجيب لك في هذه الطلبة – تأكد انها ستكون لمجد الرب وليست أنانية – افحص دوافعك في الطلبات – سلم الطلبات واخضعها لمشيئة الرب لأنه هو الحكيم والعالم بكل شيء ويعمل لخيرنا الذي قد لا نعرفه.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا