أبدى مُقدِمَيْ برنامج "صباح الخير يا عرب" الذي يُبث على قناة MBC1 أسفهم الشديد واستغرابهم  لانحسار المسيحية في العالم العربي، مما أثار الاندهاش والاستهجان لدى عدد من المشاهدين.

وسرد تقرير بث خلال البرنامج، الذي يقدمه اللبناني جلال شهدا والسعودية لجين عمران، في حلقة السبت الماضي، أسباب انحسار المسيحية في العالم العربي، معتمدا على ما قال أنها "نسب وأرقام" حقيقية.

وبدأت مراسلة البرنامج  التقرير بوصف المسيحيين في البلدان العربية بأصحاب الأرض الذين تحولوا إلى شركاء ثم أضحوا أقلية في بلدانهم ، وأرجع التقرير سبب هجرة المسيحيين من البلدان العربية إلى الحروب والأوضاع الإقتصادية والعنف الطائفي الذي يواجهونه في البلدان العربية ، مقدرا أعداد  المسيحيين   بقرابة 12مليون نسمة .

وذكر التقرير أن أعداد المسيحيين تراجعت بشكل كبير في البلدان العربية خلال السنوات الأخيرة وجاءت نسبهم في هذه الدول كما ورد في التقرير على النحو التالي :
·       العراق من 10% إلى 3%.
·       سوريا من 20 % إلى أقل من 10%.
·       لبنان من 60% إلى أقل من 30%.
·       مصر من 15% إلى 8%.
·       فلسطين من 17% إلى أقل من 2%.

ووصف المذيع اللبناني الأرقام التي وردت في التقرير بالمؤسفة ، وأيدته في ذلك المذيعة السعودية لجين عمران، داعية المشاهدين إلى المشاركة في الموضوع من خلال التصويت على أسباب هجرة المسيحيين من البلدان العربية من خلال الموقع الالكتروني للقناة، وطرحت سؤالا مفاده: هل توافق أو توافقين على أن المسيحيين العرب يهاجرون بسبب التفرقة وسوء المعاملة ؟

وانتظر عدد من المشاهدين نزول الاستفتاء على موقع القناة الرسمي على الانترنت من بعد الحلقة – السبت الماضي -  وحتى موعد خروج نتائج التصويت في حلقة الإربعاء الماضي غير انهم لم يجدوه، فيما تأكدت "سبق" من مصادرها ان الاستفتاء لم يرى النور.

وقال المشاهدون لـ"سبق" : بعد نتائج الاستفتاءات الوهمية التي تقدم في برنامج "القوة العاشرة" والتي انتقدها العديد من الكتاب الصحفيين، هاهي القناة تفاجئنا باستفتاء وهمي آخر، مشيرين الى ان ذلك يمثل "نكسة جديدة" لمصداقية القناة، مطالبين القائمين عليها بتفسير عاجل.

وعلمت "سبق" من مصادر مطلعة أن المسيحي  طوني  شويري - رئيس مجموعة الشويري للإعلانات – و "المتحكم" في إعلانات القنوات الفضائية في الشرق الأوسط  قام بالضغط على القناة لبث التقرير، مستغلا قدرته على قطع الإعلانات عن القناة، وبالتالي تعريضها لخسارة مادية و"تخبط إعلاني".

وحول الاسباب التي تقف وراء قيام القناة باستفتاء وهمي، رأى مستشار اعلامي ان "القناة  اعتقدت أن بث التقرير المصور لعدة دقائق في برنامج غير متابع بسبب توقيته سيتم تمريره على المشاهدين، بينما لو وضع الاستفتاء في الموقع فسيكون شاهد إثبات على تورط القناة في هذا الموضوع"، مضيفا :"لعلم  القناة بخطورة  الأمر لم تطرح الاستفتاء والنتائج في الموقع خوفا من انتشاره".

عن صحيفة السبق

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا