أعلن عازف الغيتار في فرقة "كورن"، براين ويلش، أنه سيكرس موسيقاه لدعوة الناس إلى الله، وأن الاعتماد في مياه نهر الأردن "غسل عنه الغضب" بعدما كان تخلى عن العمل مع فرقته وتوقف عن تعاطي المخدرات.

وكانت فرقة لموسيقى الروك اند رول "كورن" اعلنت عن استقالة ويلش منها بعدما عمل معها على مدى 13 عاما، وكان من أحد المؤسسين، بحسب وكالة الأسوشيتد برس.

وقال ويلش "كان غضبي يكبر يوما بعد يوم، وشعرت أنني أود أن أؤذي أحدا، والآن أشعر أنني أود أن أحضن كل الناس من حولي."
وقال ويلش إنه صار في السنوات الأخيرة مدمنا على المخدرات وكان إحباطه يزداد يوما بعد يوم، إلا أن الإيمان بالرب يسوع ساعده على الشفاء من إدمانه. ,وقد نزل في مياه نهر الأردن برفقة 20 حجاج مسيحيين آخرين جاءوا من مدينة باكرسفيلد بولاية كاليفورنيا مع القس رون فيتتي.

وخرج الموسيقي من المياه معلنا أن موسيقاه ستكون من اليوم وصاعدا لإعادة الناس إلى الإيمان بالرب يسوع ولشفائهم. وأنه ينوي تقديم موسيقى أكثر من دون فرقته.

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا