غالبية الكنائس في اوروبا بنيت لكي تبقى الى اجيال طويلة، ولكن ليس الكنيسة الجديدة التي شيدت في جبال الكارفاتيان في رومانيا. في الحقيقة سوف تذوب قبل شهر أيار (مايو) القادم.

الكاتدرائيات القديمة والحديثة بارده بشكل عام، ولكن الكنيسة الجديده التي بنيت في جبال رومانيا والتي شيدت الاحد الماضي ستكون بارده جداً لانها بنيت كلياً من الجليد.

الكنيسة مقامة على مساحة 2,000 متر (6,560 قدم) بجبال ترانسيلفانيا الجنوبية وهي الفكرة الرسمية لارنولد كلينجيز الذي يحاول ان يجذب السياح لهذه الجبال الجميلة. مع العلم ان هذا ليس البناء الاول الذي يقوم في اقامته.

قام 30 عامل لشهر واحد في البناء باستعمال مكعبات الثلج المؤخوذ من الجليد المتجمد فوق بحيرة باليا القريبة. كلينجيز يتأمل في أن تبقى الكنيسة قائمة ومفتوحة حتى آخر شهر نيسان (ابريل). وهو يخطط ايضاً لعرض المزيد من المنحوتات الثلجية التي ستكون منجزة حتى بداية شهر شباط (فبراير).

الكنيسة الجديدة تشكل مذبحاً منحوت في الثلج وايضا جدران جليدية منحوتة بشكل جميل ومريح جداً. المقاعد ايضا بارده ولكن هذا لم يمنع المؤمنين من اقامة مراسيم العماد والاعراس في هذه الكنيسة المثلجة.

صور الكنيسة

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا