قامت السلطات الباكستانية، بسحب قرار ينص على وجوب ارتداء تلميذات المدارس للحجاب في شمال غرب البلاد، بعد معارضة المجتمع المدني، وإثارة الضجة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت حكومة إقليم خيبر باختونخوا المتشددة قد أصدرت قرارا تطلب فيه من المدارس التأكد من تغطية التلميذات لأجسادهن من خلال البرقع أو الحجاب.

وادعى وزير التعليم الإقليمي، ضياء الله بانجاش، ان القرار إتخذ لحماية الفتيات من التحرش الجنسي، والتأكد من أنهم يظهرن بصورة محتشمة. وقال "نريد أن تشعر الفتيات بالأمان، وأن يطمئن الآباء"، مدافعا عن القرار قبل سحبه أمس الثلاثاء.

ووصف نشطاء حقوق الانسان وأفراد من المجتمع المدني ومستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي، الخطوة بأنها قمعية، وبأنها تذكر بحكم طالبان التي كانت تحكم أجزاء من الاقليم، القريب من الحدود مع أفغانستان، لسنوات، حيث قامت من قبل بتفجير المئات من مدارس البنات.