وصل الى موقع لينغا بيان يُنسب الى الدولة الاسلامية في العراق والشام، يهنئ فيه أهالي القدس المسلمين بحلول شهر رمضان ويطالبهم بالابلاغ عن بيوت المسيحيين (النصارى) لتطهير الاحياء الاسلامية منهم خلال شهر رمضان.

وجاء في البيان:

الى أهلنا في القدس الشريف، تهنئكم الدولة الاسلامية في العراق والشام بحلول شهر رمضان المبارك الذي سيكون باذن الله وبالا على الصهاينة والحكام العرب الخونة ومنهم، بل واخونهم، المدعو محمود عباس رضا، ذلك البهائي المارق الذي مكن اليهود والنصارى في أرض المسلمين.

يا أهلنا المسلمين، نحيي صمودكم وجهادكم ونطلب اليكم، الابلاغ، كل في موقعه، عن النصارى المقيمين بينكم، والذين يعملون عملاء للصهاينة ودول الغرب، فهم كلهم في سفارات هذه الدول وجمعياتها الخائنة التي تعمل على نشر الفسق والعلمانية وابعاد المسلمين عن دينهم. ان اهل دولتكم، الدولة الاسلامية، يعرفون اين يسكن معظم هؤلاء النصارى وقد تم رصدهم لكن ليس كلهم. وستعمل القوات الضاربة – مجموعة السيوف الصوارم – على تطير الأحياء الاسلامية من هؤلاء النصارى خلال شهر رمضان المبارك، كي يأتي عيد الفطر، لتصبح الاحياء نظيفة تماما. وسنبدأ بأحياء بيت حنينا، ثم شعفاط ثم الى باقي الاحياء كي نصل الى البلدة القديمة وكنيسة القيامة لنطهرها ممن خانوا العهدة العمرية.

ونقول للنصارى الكفرة، عليكم الرحيل فورا والا فستذبحون مع اشراقة عيد الفطر كالخراف... شهر واحد أكثر من كاف كي ترحلون.

واختتم البيان المنسوب الى الدولة الاسلامية بـ "الامارة الاسلامية – إمارة بيت المقدس".
الى هنا نص البيان.

يذكر ان هذا البيان وزّع على سكان بيت حنينا شمالي القدس.

صورة من البيان:

بيان منسوب للدولة الاسلامية لتهنئة مسلمي القدس بشهر رمضان ومطالبتهم بالابلاغ عن بيوت النصارى