اخُتتم في جزيرة قبرص الاسبوع الماضي، المؤتمر الخاص بإعداد معلمين يتولون مسئولية التعليم بالشرق الأوسط لهيئة Equip، حيث تم دعوة 25 معلماً ومعلمة من دول الشرق الاوسط مثل الاردن ولبنان والكويت والولايات المتحدة وكندا بالاضافة الى إسرائيل، لكي يكون هناك مدرسين محليين بدل من الاعتماد على معلمين من الغرب. هؤلاء المتدربين سوف يتحملون مسئولية التعليم كل في بلده والبلاد التي تستضيف جاليات عربية بها. حضر المؤتمر عدة اخوة واخوات من مناطق مختلفة من اسرائيل.  

في بداية المؤتمر كان هناك تعريف مفصل عن هيئة Equip العالمية، والمكونة من ما يزيد عن ستة ملايين قائد علي مستوى قارات العالم أجمع بلا استثناء بما فيها أوروبا وأمريكا وأستراليا، وخدمتها على مستوى العالم. كما تم تقديم فكرة شاملة عن منهجها الدراسي و كيفية تدريسه. لم يكن المؤتمر يهدف لصقل مهارات تعليمية لكون المشارك سيكون معلم مؤثر ولهذا السبب قد تم الدعوة بهدف الترحيب بالمشارك في عائلة EQUIP. ودرس المشاركون برنامج المليون قائد من الكتاب الأول من المجلد الأول والدروس التالية منه:
1- الله يدعونا للقيادة
2- قلب القائد
3- لدي حلم
4-تحديد الأولويات واخذ القرارات
5- تنمية مهارات الشخصية في قيادتك
6-التخطيط الأستراتيجي

وفي حديث لموقع لينغا، قالت الاخت لميس قنبورة، منسقة وممثلة معهد EQUIP في اسرائيل، "ان الله قد دعاني كما دعى غيري لأن أكون في "برنامج المليون قائد"، وهي دورة تدريبية تعلم كيف تحسّن أداء قادة الكنيسة، ومهمتنا بعد التدريب هي أن نجمع قادة أو أشخاصا قد يصبحون قادة لتقديم ما يمكنهم من تحسين أدائهم. أن تطوير الأداء ليس حدثا معزولا بل مسيرة، ولا أحد يصبح قائدا بين ليلة وضحاها. انها دراسة خلال ثلاث سنوات تُجسد 25 عاما من التفكير والخبرة في تدريب القادة، وأدعو كل من يجد فيه القدرة والرغبة ليكون جزءا من هذه المسيرة لتكون قائدا صالحا وتساعد غيرك في كنيسة يسوع المسيح". واضافت الاخت لميس ان المؤتمر كان ممتعا ومثمرا واصلي ان الرب يعطينا بقوة الروح القدس ان نعلم قادة أكفاء آخرين باسم يسوع.