قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاحد خلال مؤتمر لـ "المسيحيون متحدون من اجل اسرائيل" في القدس ونشرته وكالة كريستيان بوست، ان اسرائيل هي الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي يمارس فيها المسيحيين شعائرهم الدينية بحرية مطلقة دون خوف.

وقال نتنياهو في خطابة، ان الكثير من المسيحيين في الشرق الاوسط يعيشون في حصار واضطهاد، ولكنه فخور بأن المسيحيين يعيشون في اسرائيل احرارا ويمارسون شعائرهم الدينية دون قيود.

وتحتفل جمعية المسيحيون متحدون من اجل اسرائيل بحصولها على العضو المليون هذا الاحد، وهي تُعتبر اكبر منظمة مؤيدة لاسرائيل وتدعمها منذ عام 2006. وعلى موقعها على الانترنت، قالت المنظمة ان هدفها الاول هو توعية المسيحيين على الكتاب المقدس وبضرورة دعم دولة اسرائيل.

ومن جهه اخرى، يرفض الكثير من المسيحيون وخاصة المسيحيون الفلسطينيون هذه الافكار الداعمة لاسرائيل ويعتبرونها صهيونية.