طلب البابا فرنسيس "العفو" من الغجر الرومانيين باسم الكنيسة الكاثوليكية، بسبب تعرضهم لـ "التمييز والفصل العنصري وسوء المعاملة" على مدى تاريخ طويل.

وخاطب البابا وفدا يمثل غجر رومانيا قائلا إنه "يطلب العفو باسم الكنيسة من الرب ومنكم، على عدد المرات التي ميزنا فيها ضدكم، أو أسأنا معاملتكم، أو نظرنا إليكم باحتقار على مر التاريخ".

وبدأ البابا زيارته إلى رومانيا يوم الجمعة، حيث التقى بالسلطات المحلية والمجتمع المدني واعضاء السلك الدبلوماسي.

ويقدر عدد الغجر بما يتراوح بين 10 و12 مليون نسمة يعيش نحو ستة ملايين منهم في دول الاتحاد الأوروبي مما يجعلهم أكبر أقلية عرقية في أوروبا. وتقول جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إنهم عادة يتعرضون للتحامل عليهم وإقصائهم عن باقي المجتمع.

يذكر أن الغجر في أوروبا تعرضوا لممارسات عدوانية من الشعوب المستقرة على مر التاريخ، وتمثلت هذه الاعتداءات في الترحيل القسري وعدم الاعتراف بهم كمواطنين في البلدان التي يقيمون فيها، حيث تم ترحيلهم من مناطق عديدة في أوروبا.