دعت النائبة المسيحية ريحان حنا يوم الاثنين، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، والوزراء ذوي الصلة الى "العدالة" في حماية دور العبادة لجميع الطوائف والأديان دون تمييز، بعد استهداف عدد من دور العبادة للمسيحيين.

وقالت حنا، في بيان اطلعت لينغا عليه، ان "على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة ووزيري الدفاع والداخلية المقبلين توفير الحماية بشكل عادل لجميع دور العبادة ولجميع الطوائف والأديان دون تمييز"، مشيرة الى "استهداف عدد من الاماكن المقدسة ودور العبادة في هجمات ارهابية متكررة خلال الآونة الاخيرة".

واضافت حنا "تلقينا مناشدات من منظمات غير حكومية ورجال دين مسيحيين يطلبون فيها توفير الحماية لدور العبادة أسوة ببقية دور العبادة التي تقوم المؤسسات الامنية بتوفير الحماية المطلوبة لها كالحسينيات والمساجد في مختلف المحافظات العراقية".

واشارت حنا الى ان "هذه التفجيرات الاخيرة ضد المراقد الكاكائية وغيرها سبقتها تهديدات صدرت من جماعات ارهابية سابقا دون الاكتراث بها او القيام بإجراءات احترازية لمنعها"، مشددة على ان "الدستور العراقي أكد ان العراقيين متساوون جميعا في الحقوق ومنها حق ممارسة أداءهم للطقوس الدينية بسلام وحماية رموزهم الدينية واجب وطني".