التطرّف يُلاحق المسيحيين في اقليم البنجاب في باكستان، فبعد مرور اسبوعين على مقتل الزوجين المسيحيين حرقا في فرن للطوب بتهمة التجديف زورًا، طرد المسلمون العائلات المسيحية من بيوتهم في منطقة ساهيوال في ذات الاقليم، وذلك بعد وصول معلومات عن زواج شاب مسيحي من شابة مسلمة في العشرينات من عمرها.

مسلمون يطردون عائلات مسيحية من قرية باكستانية

وكان الشاب المسيح شهاب مسيح قد التقى بالفتاة المسلمة روكسانا كوسار في قرية ساهيوال اثناء زياراته المنتظمة لأقربائه، وتزوجا في شهر تشرين أول/اكتوبر الماضي وانتقلا للعيش في منطقة خانيوال بعيدا عن عائلاتهما. عندما علم والد الفتاة جميل حسين بزواجها قدّم شكوى للشرطة واتهم شهاب واثنين اخرين باختطافها، بينما قام مسلمو القرية بتهديد والدي شهاب بالقتل وجميع مسيحيي القرية معهم.

وهاجم مسلمو القرية على عائلة شهاب فور علمهم بالخبر، طالبين اعادة الفتاة فورا لان الشرع الاسلامي لا يسمح بزواج مسلمة من مسيحي.

الشرطة الباكستانية لم تحرك ساكنا فاضطرت العائلات المسيحية التسعة في القرية الى الهرب تاركين بيوتهم وأعمالهم لانقاذ ارواحهم.