مجهولون يلقون قنبلة يدوية على كنيسة اللاتين في قطاع غزة

أعلن مصدر مسؤول في كنيسة اللاتين في قطاع غزة، اليوم الخميس، أن مجهولين ألقوا قنبلة يدوية على ساحة الكنيسة الواقعة في حي الزيتون جنوب شرق غزة ليل الثلاثاء الأربعاء.

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "ألقى مجهولون قنبلة يدوية على الكنيسة منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء وسقطت في الساحة الخارجية للكنيسة ولم تصب بأي أضرار أو إصابات".

وأكد المصدر، أن هذا العمل "صبياني وغير مسؤول ولن نكترث لمثله ونمارس عملنا كالعادة والشرطة حضرت إلى المكان وفتحت تحقيقاً لمعرفة الجناة".

وعثرت الشرطة على عبارة كُتبت على أحد جدران الكنيسة وتحمل عبارات مسيئة.

ودان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بشدة، في بيان، الاعتداء "الآثم" على الكنيسة، مطالباً "النيابة العامة بالتحقيق الجدي في هذه الجريمة التي يندى لها الجبين، وملاحقة مقترفيها الخارجين عن تقاليد واعراف شعبنا وتقديمهم للعدالة".

وبحسب أرقام صادرة عن البطريركية اللاتينية في القدس، يعيش في قطاع غزة 1550 مسيحياً من أصل مليون وسبعمائة ألف شخص ولديهم ثلاث كنائس، وغالبية مسيحيي غزة من الروم الأرثوذكس والباقون (نحو 15 بالمئة) من اللاتين.