الرئيس الفرنسي يزور الموصل ويلتقي بمسيحيين

وصل ماكرون إلى مدينة الموصل شمالي العراق، في ثالث محطة له بعد بغداد وأربيل.
30 أغسطس - 09:03 بتوقيت القدس
الرئيس الفرنسي يزور الموصل ويلتقي بمسيحيين

زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الأحد كنيسة الساعة في الموصل في شمال العراق وأعلن من هناك افتتاح قنصلية فرنسية في المدينة التي دمرتها المعارك مع تنظيم الدولة الاسلامية.

وبعدما شاهد الدمار اللاحق بالكنيسة القديمة التي يرجح بعض المؤرخين أنها تعود لألف عام قال ماكرون: "إننا هناك للتعبير عن مدى أهمية الموصل وتقديم التقدير لكل الطوائف التي تشكل المجتمع العراقي"، مشيراً إلى أن "عملية إعادة الإعمار بطيئة، بطيئة جداً". 

جدير بالذكر أن الموصل هي المحطة الثانية في زيارة ماكرون للعراق بهدف إظهار دعمه لمسيحيي الشرق، بعد بغداد حيث شارك في مؤتمر إقليمي تعهد على إثره بإبقاء قوات فرنسية في البلاد لمكافحة الإرهاب "طالما أراد العراقيون ذلك". 

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا