ما معنى تعبير ابن الله؟

أعـتـقـد أنه إن أردنا فهم هذا التعبير العميق والهام فعلينا أولا أن نحدِّد ما لا يعنيه.
24 يوليو - 21:54 بتوقيت القدس
ما معنى تعبير ابن الله؟

تعبير ابن الله لا يحتوي أي مـعنى جـسـدي: فالله روح (يو 4: 24) أي أنَّه غـيـر منظور ولا يمكن إدراكـه بالمفـهـوم البـشـري، وبالتـالي فالله ليس إنساناً يـتـوالـد بشـرياً وحـاشـا أن تكون له زوجـة تلد له ابنا كـالبـشـر ، لان ذلك لا يـتـوافـق مع طبـيـعـة الله السماوية الروحانية.

ابن الله ليس تعبيراً مجازيا: لقد تعوّدنا على استعمال اصطلاح "ابن السعد" أو "ابن الشيخوخة" أو أن نعبر عن مواطن بقولنا "ابن البلد" وأحياناً لتحديد العصر الذي عاش فـيـه كـقـولنا "ابن الـقـرن العـشـريـن"، لـكـن مـقـابـل كـل مـا سـبق نرى أن بنوة المسيح تختلف اختلافاً جذرياً فتعبير ابن الله ليس لقباً مجازيا بل اسم شخصي.

ابن الله "يسوع" يختلف أيضاً عن الملائكة: الذين دعـوا "أبناء الله" (أي 1: 6 ) لأنهم خليقة الله السماوية. ويختلف أيضاً عن بنوة البشر لله فالناس تدعو الله أبا لأنه مصدر وجودهم كخلائق حية كقولهم: "أنت يا رب أبونا" (أش 15 :63 ، 16).

أما المؤمنون الحـقـيـقـون فـقـد أصـبـحـوا أولاداً لله، إذ اتّحدوا به بإيمانهم القلبي، وسكـن فـيـهـم روحه القدوس، فأخذوا حـيـاة تـتـوافق مع الله "لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع" (غلا3 :26). لكن بنوة المسيح تمتاز عن أية بنوة أخرى مهـما كانت وتتفرد بتعبير "الابن الوحيد" (يو 3: 16) التي تعني الفريد، أي انه ليس ابناً كبقية الأبناء فهو فريد في مكانته وإرساليته وخلاصه.

أ. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب (يو 1: 18) مكانة فريدة. 

ب. الله أرسل ابنه الوحيد... لكي نحيا به (1يو 4: 9) إرسالية فريدة.

جـ. هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد... ليخَلُص به العالم. (يو ١٧،١٦:٣) مخلَّص فرید.

إن تعـبـيـر "ابن الله" اسمٌ وليس لقـبـاً كـالآخرين (يو 18:3). وأول من دعاه بهذا الاسم الكريم كان الملاك جبرائيل مبـشـرأ العذراء المطوبة: "القدوس المولود منك يدعى ابن الله" (لو 1: 35). ويشير هذا التعبير إلى علاقة المحبة والإعزاز الأزليتين اللذين بين الآب والابن كما نرى في الآيات التالية:

1. قال يسوع: "إني في الآب والآب فيَّ" (يو14 :10) اتّحاد الأقانيم.

2. "أنا والآب واحد" (يو 10: 30) المساواة.

3. "الذي رآني فقد رأى الآب" (يو ٩:١٤) المشابهة الكاملة.

4. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبَّر" (يو 1: 18) الُمعلِن عن الله.

5. "هذا هو ابني الحبيب الذي به سُررت" (مت 3: 17) المحبوب والمسر لله. 

6. "الآب يحَب الابن وقد دفع كل شيء في يده" (يو 3: 35) صاحب السلطان.

7. "الآب... أعطى كل الدينونة للابن" (يو 5: 22) الديّان.

نرى فـيـمـا سـبق أن المسيح ابن الله كـواحد من أقانيم اللاهوت الثلاثة، مساوياً ومـشـابهـا للآب بالتمام، لكنه أيضاً المحبوب الذي تجسَّد وصار منظوراً، فأعلن عن شخص الله بـكمـاله على الأرض، ولأنَّه هو الله فـهـو صـاحب السلطان في كل زمـان وعلى كل شيء والديّان في المستقبل.

إنَّ تعـبـيـر "ابن الله" يعني "الُمعلِن عن الله"، وكان معروفاً في زمن وجود المسيح على الأرض أن المقصود بهذا التعبير هو (ذات الله) "عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد". ( 1 تي 16:3).

شارك المقالة:
هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك راسلنا