ورقة بتحدد ميلادك
ورقة بتحدد وفاتك
والفلوس اصلا ورق 
ورقة بتحدد اقامتك
او مقامك او شهادتك
وانت حلمك يتسرق
ورقة بتوديك تجيبك
ورقة بتضيع نصيبك
وعمر ما الانسان فرق
اتخلقنا من تراب
قولنا ندي لبعض قيمة
قومنا حولناه ورق
التراب بيطير بنفخة
واي ورقة بتتحرق
رسِّمنا لبعض الحدود 
علقنا لبعض الرتب
وبنينا لبعض السدود
سَمَّعنا الناس الخُطَب
بكرة راح يرجع لاصله
كل من بالغ في فصله
والدهب يرجع تراب
والي كان حلمه انه يغلى
وان مركزه يبقى اعلى
حلمه اصلا كان سراب
حبة الحبر الي كانوا
ع الورق .. ملهمش قيمة
والحساب غير الحساب
لما نلقاه ع السحاب

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا