في وقت وحدتي
أراك سلوتي
تؤنس مهجتي
وتضمن فرحتي
تمسك انت يدي
تقود خطوتي
وتقول اني معك
بكل قوتي

من مثلك اله
يركب سماه
يسرع للنجاه
في معونتي
ووقت شدتي
يقول لطلبتي

"ها انا معك
أعلمك أرشدك
عيني دومًا عليك"

لذا دوما افرح
وكل حملي اطرح
على من يمسح
دمعا في عيني يلمح
يزيل كل حزن
وللفرح يكون مطرح
والقلب بعد انقباضه
به يغدو منشرح

فهو وليس سواه
يعرف قلبي وخباياه
ويجدد كالنسر قواه
عوضا لي يمنح
وبحبه امرح
وقوله لي يشرح

"ها انا معك
أعلمك أرشدك
عيني دومًا عليك"

هل لديك سؤال عن الإيمان المسيحي؟ نحن مستعدون لاجابتك. راسلنا